رئيس كازاخستان في رسالة لشعبه: العالم على مشارف ثورة صناعية رابعة

120 عدد المشاهدات وسائل الإعلام في آسيا الوسطى 0

ببيشكيك في 12 يناير - كانون الثاني/قابار/. قال رئيس جمهورية كازاخستان نورسلطان نازاربايف، إن العالم يوشك أن يدخل الثورة الصناعية الرابعة، جاء ذلك في رسالة إلى الشعب الكازاخي متحدثا عن أولويات العمل الحكومي ومسار السياسة الاقتصادية والاجتماعية ومواصلة الإصلاحات السياسية والاقتصادية في عام 2018 في البلد الذي يعتبر من الدول الرائدة في آسيا المركزية في التقدم الاقتصادي، والانفتاح على التجارة الدولية وجذب الاستثمارات الأجنبية.

ولفت الرئيس نازاربايف في رسالته التي حصلت المصري اليوم على نسخة منها من سفارة كازاخستان بالقاهرة إلى الأنظار إلى أن العالم يوشك أن يدخل عصر الثورة الصناعية الرابعة التي تجلب معها التغيرات العميقة والسريعة في المجالات التكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية، مما دفعت قيادة كازاخستان أن تتخذ استراتيجية التنمية في كازاخستان لعام 2050 حتى تتواكب مع التغيرات والتحديات العالمية ومن ضمنها دخول كازاخستان إلى مجموعة ثلاثين دولة أكثر تقدما في العالم.

كما تكلم الرئيس الكازاخي عن إنجازات كازاخستان على صعيد السياسة الخارجية مثل توليها لرئاسة مجلس الأمن للأمم المتحدة والصعيد الاقتصادي مثل التقدم الإقتصادي الذي يشهده البلد والذي مكنه لإستضافة معرض أكسبو الدولي في عام 2017 كأول دولة من بين دول الإتحاد السوفيتي السابق فضلا عن الاستقرار السياسي الداخلي والتعايش السلمي لشعب كازاخستان.

كما تشير الرسالة إلى أن معدل البطالة في كازاخستان انخفض إلى 4.9 في المائة في عام 2017 وانخفض معدل الفقر ب13 ضعفا.

ودعا الرئيس الكازاخي التركيز على إدراج التكنولوجيات الجديدة إلى الصناعة وبناء اقتصاد على أساس المعرفة والابتكار ونقل التكنولوجيات المتقدمة والتحول إلى الحوكمة الإلكترونية، وتطوير الموارد المحتملة، حيث إن عالم القرن الحادي والعشرين لا يزال بحاجة إلى موارد طبيعية، سيكون لها في المستقبل مكانة خاصة في تنمية الاقتصاد القومي. ولذلك من الضروري إعادة النظر في مناهج إدارة الموارد الطبيعية في إطار التننمية المستدامة.

كما دعا ايضا لاستخدام التكنولوجيات الذكية لتحقيق تطوير مجمع الصناعات الزراعية وزيادة إنتاجية العمل تمهيدا لزيادة الصادرات الزراعية للدولة والعمل على مواصلة تطوير دور كازاخستان في منقطة اوروآس كمحور لوجيستي من خلال إدراج نظام النقل الذكي في أنظمة إدارة الطرق والموانيء والحاويات، فضلا عن إدراج التكنولوجيات الحديثة في مجال الإنشاءات والبناء وقطاع المرافق العامة للإسكان وإعادة تشغيل «القطاع المالي» لاستكمال تنظيف محفظة البنوك من القروض السيئة مع ضمان تحميل المسؤولية الاقتصادية على عاتق أصحاب البنوك، وتجريم سحب المساهمين أموالهم لصالحهم أو لصالح شركاتهم، وضمان احترام مصالح المواطنين العاديين.

كما حث على تنمية رأس المال البشري كأساس للتحديث من خلال إدخال نوعية جديدة من النظام التعليمي المتقدم باحتضان المواطنين من جميع الأعمار ومواصلة تطوير فعالية وكفاءة الإدارة العامة وعمل الجهاز الحكومي لخفض تكاليف الخدمات العامة لقطاع الأعمال والسكان في إدارة الدولة.

وشدد على ضرورة مواصلة مكافحة الفساد وضمان سيادة القانون وإدراج نظام «المدن الذكية» في إطار برنامج الأمة الذكية لإدارة المدن.

يذكر أن الرئيس نازاربايف يوجه رسالة إلى شعبه في شهر يناير في كل عام لطرح خطة سنوية متكاملة لعمل الحكومة والشعب الكازاخي لتنفيذ استراتيجية التنمية بعيدة المدى «كازاخستان -2050» لتدخل مجموعة 30 دولة أكثر نموا في العالم.

المصدر: المصري اليوم

تعليقات

أضف تعليقا